أنت غير مسجل في ملتقى الحكايا الأدبي . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 
الصفحة الرئيسية التعليمات سجل نفسك عضواً في الحكايا أحدث المواضيع والمشاركات الحكايا على الفيس بوك الحكايا على تويتر البحث في الملتقى الأرشيف مجموعات الأعضاء في الحكايا محافظ الصور للأعضاء التقويم مركز الحكايا لرفع الملفات والصور لوحة التحكم والملف الشخصي الإتصال بنا تسجيل خروجك من الملتقى
روّاد الحكايا
  عبدالكريم الياسري      ناجي بن داود الحرز      أمير بولص ابراهيم      د. محمد فؤاد منصور      بهجت الغباري      أحمد عبدالرحمن جنيدو      محمد إبراهيم عياش      محمد إقبال حسن بلّو      زكي إبراهيم علي السالم      محمد عزوز      جوتيار تمر صديق       أحمد حسن محمد      القاصة إيمان الدرع      يعقوب شيحا       محمد الجنوبي       صلاح الدين أبو لاوي      شفيع مرتضى      خالد صبر سالم      إبراهيم أحمد شكارنه      إبتسام تريسي      هزار طباخ      تسنيم يحيى الحبيب      محاسن سبع العرب      مهند حسن الشاوي      خليف محفوظ      عيسى عماد الدين عيسى      اسماعيل الصياح      عماد تريسي      دريد زينو      عطاء محمد حسين العبادي      زينل محمد الصوفي      رائد الجشي      حسن ابراهيم سمعون      سارة نحّاس      عمران العميري      عقيل اللواتي      نادية الملاح      زهير هدلة      رفعت ألفي رزق      زينـة عادل      علي أحمد      سيلفا حنا      محمود محمد الدالي      أحمد محمد القزلي      عايدة بدر      أ.د. عبدالعزيز غوردو      حسن علي عبدالله المبارك      ابراهيم عبدالمعطي داوود      خالد البار العلوي      دينا سعيد عاصم      خالد ابراهيم محمد حسن      حسين محمد سليمان حرفوش      محمد أحمد خليفة      سمير سنكري      ثائر الحيالي      محمد فتحي المقداد      بكر محروس      مريم علي      همسة يونس      ماجد الملاذي      محسن رشاد أبو بكر      شاكر ريكان الغزِّي      سالم الرميضي      أشرف محمد نبوي      أمل الفرج      علي عبود المناع      فريد عبد الله النمر      هبة ماردين      ماهين شيخاني      نجلاء الرسول      علاء حسين الأديب      نبيلة حمد      مقبولة عبد الحليم      ريما الخاني      عواد الشقاقي      عبد الله النفاخ      صبحي سالم ياسين      صلاح أبو شنب      حسين ليشوري      ابراهيم سعيد الجاف      عبدالرحمن أبوراس      محمود الضميدي      عبدالناصر النادي      مصطفى السنجاري      عبدالرحيم الحمصي      منار عبدالرزاق القيسي      ابعث لنا سيرتك الذاتية      ابعث لنا سيرتك الذاتية
مركز الحكايا لرفع الملفات والصور
Al7akaia Upload Center

العودة   ملتقى الحكايا الأدبي > حَكَايَا أدبيّة > عَقْلَنَةُ فِكْرٍ .. فَوْقَ بَلاطِ مَقَال

عَقْلَنَةُ فِكْرٍ .. فَوْقَ بَلاطِ مَقَال مَقَالٌ .. صَاخِبٌ بـ الأدب .. لـ حِوارٍ حَضاريّْ.

الإهداءات

آخر 10 مشاركات على حـــافـَّة نبض (الكاتـب : هند سالم باخشوين - آخر مشاركة : هند سالم باخشوين - مشاركات : 180 - )       شكرااااا (الكاتـب : عطاء العبادي - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 90 - )       بيت شعر أعجبني...شاركوني (الكاتـب : رنا المحاميد - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 981 - )       فــــــــــي اللــــــــــــــيل (الكاتـب : فداء عيسى - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 1231 - )       صباحك/مساؤك (الكاتـب : غفران طحّان - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 1680 - )       أبــحـــث عـــن .... (الكاتـب : عطاء العبادي - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 1511 - )       قلبـي ,, (الكاتـب : عطاء العبادي - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 183 - )       يحدثُ أحيانًا.. (الكاتـب : ناديةالملاح - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 1133 - )       عبر الأثير .... رسالة أرسلها الآن (الكاتـب : سارة مرتضى - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 5242 - )       إنه ...؟؟ (الكاتـب : جنى جبر - آخر مشاركة : تيم علي - مشاركات : 901 - )      
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next

محمد فتحي المقداد
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد
أديب
رقم العضوية : 1476
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : بصرى الشام
العمر : 42
المشاركات : 590
بمعدل : 0.20 يوميا

محمد فتحي المقداد غير متصل عرض البوم صور محمد فتحي المقداد



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : عَقْلَنَةُ فِكْرٍ .. فَوْقَ بَلاطِ مَقَال
افتراضي حينما كشفت عن ساقيْها..(مقالات ملفقة 15\3)
قديم بتاريخ : 07/12/2017 الساعة : 10:24 PM

حينما كشفت عن ساقيْها

مقالات ملفقة (14\3)
بقلم – محمد فتحي المقداد



البحّار العربي العُماني المولد أحمد بن ماجد الملقّب (أسد البحار) أو (سيّد البحار)، المولود في مدينة رأس الخيمة (821 هجري - 906هجري) وهي من إمارات ساحل عُمان، هو ملّاح وجغرافيّ برع في الفلك و الجغرافية، ارتبط اسمه بأشهر رحلة بحريّة وهي اكتشاف (رأس الرّجاء الصّالح)، وكان مساعده البحّار البرتغالي (فاسكو دي غاما) حين قيامه في اكتشاف الطريق الجديد الموصل إلى الهند.
ومنذ بدء الخليقة على هذا الكوكب ما زال الإنسان يقوم باكتشاف سُبُل الحياة الأفضل وتكييف حيانه وفق مقتضيات هذه الاكتشافات وهو يطوّعها في سبيل راحته والاستمتاع الأمثل للمتاح بين يديه، ولم يتوقّف البحث الدؤوب لحظة واحدة في ميادين الاكتشافات بجميع مجالاتها إلى هذه اللحظة.
ومن اكتشف شيئًا فهو من أظهر و أبان عن وجود شيء ما مخبّأ كمن (كشف ألغاما)، فيكون قد رفع عنه ما يُغطيه وبيّنه وعرّاه، فهو المكتشف للألغاز المستترة عن أنظار العامّة. فهو كاشفٌ، و المفعول به أو فيه هو المكشوف.
في صغري و بداية نشأتي كثيرًا ما كان يتردّد اسم أبو الكشّاف وأم الكشّاف و الطريق المارّ من أمام وجانب دار أبو الكشّاف، وأولاد و بنات أبو الكشّاف، ولم أتبيّن حقيقة الاسم (اللّقب) إلا حينما علمت أنه منسوب للشّاب المنخرط في الحركة الكشفيّة في بلده، المرتبطة مع تراتبات الحركة الكشغيّة العالمية، الكشافة هي حركة شبابية تربويّة تطوعيّة غير سياسيّة عالميّة، هدفها تنمية الشباب بدنيًا وثقافيًّا. أسّسها ووضع قواعدها اللورد (بادن باول عام 1907) أتت فكرة الكشافة لبادن باول أثناء حصار مافكنج عندما حاصرت عصابات البُوَيْر (مهاجرين من أصل هولندي) معسكر الإنجليز فاستعان بالشباب للقيام بالأعمال العسكريّة كالحراسة والطهي ونقل الرسائل، وتمكّن من فكّ الحصار بعد 7 شهور ثم قام بإنشاء فرق كشفيّة، وأقام مخيّمًا تجريبيًّا عام 1907 في إنجلترا خلال الأيام التسعة الأولى من شهر أغسطس في جزيرة (براونسي)، وشارك فيه 200 من الفتيان، وبعد نجاح الفكرة قام بتوسيع الفئة العمريّة فضمّ الأشبال. وكتب (بادن باول) مبادئ الكشَّافة وصارت قانونًا للكشّافة التي انتشرت على مستوى العالم.
و بالعودة لعائلة أبي الكشّاف، ولأن ابنهم البكر كان قد انتسب لحركة الكشّافة آنذاك في بصرى الشام، ذات النظام التهذيبي، الذي يراد به تكوين الشخصيّة المُشربة بروح التعاون و النجدة والاعتماد على النفس، ويعتمد على الرّحلات و الحياة في المعسكرات، وجرى اللقب لعائلة (عبدالحميد الحيفاوي) فصار كالدمغة لهم وحدهم دون مشاركة أحد لهم.
الطبيب الشرعي هو وحده المختصّ في الكشف على الأموات من البشر خاصة إذا كانت هناك شبهة جنائيّة، فيقوم بتشريح الجثّة لمعرفة ملابسات االجريمة، وسبب الموت وتحديد الساعة، وبعمله هذا يميط اللّثام عن الغموض الذي يلفّ الحادث، ويساعد أجهزة البحث الجنائية على التحقيق لكشف وقائع الجريمة وخفاياها الحقيقة، وكلّ طبيب يكشف على المرضى حسب تخصصه
كما أن كتاب (الكشاف) أو تفسير (الزمخشري)،و مُؤَلّفه الزَّمَخْشَرِيُّ هو كبير المعتزلة، واسمه جار الله أبو القاسم محمود بن عمر بن محمد، الزمخشري الخوارزمي النحوي، ولقد نحى الزمخشري في تفسيره منحى الاعتزال، فشرحه في ظلّ الأصول الخمسة للمعتزلة (العدل - التوحيد - الوعد والوعيد - المنزلة بين منزلتين - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر).
أمّا مصطلح الكُشُوفات فصار يُستخدم على نطاق واسع في دوائر ووزارات الدول، فالكشوفات تلك البيانات التوضيحيّة المفصّلة للمصاريف والأسماء وتوصيف الحالة الرّاهنة للموظّفين، ولكشوفات المُسوحات الإجتماعيّة دور هام في إنجاز الخطط التنمويّة؛ للاستفادة من الطاقات المُتجدّدة ضمن فئات الشباب لإيصال المساعدات لمن يحتاجها، وكُشوفات العلامات في المدارس والمعاهد والجامعات لتوضيح المُعدّلات الدراسيّة للطلاب، وكُشوفات التنقّلات للموظّفين المدنيّين و العسكريّين إلى مواقعهم الجديدة التي من خلال يستطيعون تأدية خدماتهم للوطن و المواطن.
وتأتي فلسفة الكشف والمُكاشفة عند الفِرَق الصوفيّة على مختلف انتماءاتها و توجهاتها، ليكون القصد منها هو الاطّلاع على ما وراء الحجاب من المعارف و الأمور الخفيّة وجودًا و شهودًا، ومن يطلق عليهم آهل الكشف من توصّل الصوفيّين إلى مشاهدة حقيقيّة العالَم الرّوحانيّ من غير نظر عقلي، بل بنور يقذفه الله في قلوبهم.
كما أنّ (محمد حسين آل كاشف الغطاء) هو عالِم شيعي وُلد في مدينة النّجف الأشرف سنة 1294 هـ / 1876م. وهو من عائلة علميّة عريقة شاركت مُشاركة فعالة في صنع تاريخ النّجف العلميّ، حيث تزّعمت الحركة الدينيّة فيها نحو مائة وثمانين سنة منذ هجرة جدّها الأعلى الشيخ خضر بن يحيى المالكي إلى النجف.
ومن كشّف صفحات أيّ كتاب هو من مثّل نتائج تحليل معلومات وعناوين الكِتاب وطبيعتها لتسهيل الاسترجاع.
ومن كشف الله همّه يكون قد أزاله، ودلالة الآية الكريمة توضٍح هذا المنحى: (ربّنا اكشف عنّا العذاب).
وحَيُّ الكاشف في مدينة درعا جنوب سوريّة، يبتدئ من شماليّ دوّار الحَمامة في مدخل درعا الشرقيّ، يمتدّ الحيّ في الجهة الشمالية لهذا الدوّار على طريق (خربة غزالة)، وهو من الأحياء الحديثة في المدينة بمبانيه الجميلة الشّامخة.
وكتابُ (كشف الظّنون عن أسامي الكُتُب والفُنون) مسرد ضخم للكتب العربيّة والفارسيّة والتركيّة، وضعه (الحاجي خليفة) من علماء القرن الحادي عشر الهجريّ (السابع عشر الميلاديّ)، صنّف فيه أسماء آلاف الكتب إضافة الى أسماء مُصنّفيها، وتعتبر من المراجع الرئيسيّة للباحثين عن آثار المؤلّفين في التراث الإسلاميّ، آمّا كتاب (كشف الشّبهات) للشيخ محمد بن عبد الوهاب، هو مختصر في بيان أصول الدّين وعقائد الموحدّين ودحض شبهات المشركين، أبان فيه حقيقة التوحيد الذي هو إفراد الله بالعبادة وأن من صرف شيئاً منها لغير الله فهو مشرك كافر.
وفي مجال الحديث النبوي الشريف جاء كتاب (كشف الخفاء ومزيل الإلباس عمّا اشتهر من الأحاديث على ألسنة النّاس) جمع فيه مُصنّفَه زهاء ثلاثة آلاف ومائتي حديث مما اشتهر على ألسنة الناس، فأوضح طيّبها وخبيثها بعرضها على ميزان الجَرْح والتعديل، وصوّب ما لحقها من تحريف وزيادة أو نقصان.
ولعلّه ليس من المملّ الإطالة في الجانب المعرفيّ للقرّاء ومُحبّي التعمّق من التعرّف إلى كتاب (كشفُ السرّ) للمفكر المصري (حسن سعد)، حينما جاء بمفاهيم جديدة غير مسبوقة؛ غيّرت نظرة الناس للعالم وللحياة بأكملها.
ولعلّني لا أخرج من مُكاشفاتي، وأنا أكاشفكم ما خفي عن ساحة الرؤية ومن باب الاستذكار التعرّفي، ومن أجمل ما حضرني قصّة السيّدة بلقيس حينما كشفت عن ساقيْها؛ لتجتاز مدخل قصرها الشّبيه وقد حسِبته لُجّة، عندما أمر سيدنا سليمان عليه السلام الجنّ بذلك.


عمّان - الأردن
5/ 7 / 2017



رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الملتقى مشاركات آخر مشاركة
ليلة الطائرة الشراعية (مقالات ملفقة 10\3) محمد فتحي المقداد عَقْلَنَةُ فِكْرٍ .. فَوْقَ بَلاطِ مَقَال 0 03/02/2017 05:51 PM
ضربني..و بكى ( مقالات ملفقة 9\3) محمد فتحي المقداد عَقْلَنَةُ فِكْرٍ .. فَوْقَ بَلاطِ مَقَال 0 02/15/2017 08:41 PM
كتاب ( مقالات ملفقة ) تأليف - محمد فتحي المقداد محمد فتحي المقداد إِصْدَارَاتْ . مَنْشُورَاتْ 6 01/30/2011 11:52 PM
حينما قابلتها محمد إبراهيم عياش مَطَرُ الرُّوحْ 41 01/19/2011 02:57 PM


الساعة الآن 02:06 PM.