قام مجلس إدارة ملتقى أدباء الحكايا في دمشق مساء أمس الأحد بتقديم درع تكريم لوكالة أنباء الشعر للمواكبة الدائمة لنشاطات وأعمال الملتقى خلال جلسة ملتقى أدباء الحكايا السادس الذي يقام تحت شعار تحية إلى الجولان على مدى يوميين متتالين
وقال الأستاذ أيهم سليمان المديرالعام لملتقى الحكايا الأدبي للوكالة :تقديراً لجهود وكالة أنباء الشعر العربي التي باتت منبراً وحيداً يصدح في سماء الكلمة ونبراساً يشار إليه بالبنان وشكراً وامتناناً وعرفاناً من ملتقى أدباء الحكايا قدمنا درع التكريم للوكالة لمواكبتها ومتابعتها النشاطات بوجود مراسلها في سورية الأستاذ زياد ميمان ومتابعته لأعمال الملتقى في مختلف اللقاءات التي قام بها وخصوصا هذا الملتقى الذي نحن فيه الآن الذي يقام تحية إلى الجولان بمشاركة العديد من شعراء الوطن العربي وهم اعضاء في ملتقى الحكايا الأدبي،
وافتتح الملتقى بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء ثم كلمة د. حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب التي أثنى فيها على هذه الملتقيات لما تقدمه من لم لشمل العرب من جديد ورعاية لأدب الشباب ودعم لهم ونشر لأدبهم وانتاجهم وتجاربهم ثم قرأ أدباء الحكايا قصائدهم ضمن أمسية ضمت كل من: صلاح أبو لاوي من فلسطين، زكي السالم من السعودية – سيلفا حنا حنا من لبنان – عقيل اللواتي من عمان – زهير هدلا من سورية – وقدم الباحث علي مزعل شهادة عن الجولان ثم ألقى الشعراء قاسم الشمري من العراق – عماد تريسي من سورية – مراد العمدوني من تونس –السيد السالم من تونس -سالم الرميضي من الكويت – محمد اقبال بلو من سورية – علي السندي من العراق واختمت الجلسة الأولى بتقديم شهادات تقدير للشعراء المشاركين.
ويواصل الملتقى اعماله مساء الغد في المركز الثقافي العربي في داريا بريف دمشق

مصنف في : أخبار ثقافية

أضف تعليق