الشاعر شاكر ريكان الغزِّي

كتبه أيهم سليمان في 2011.16.01

شاكر ريكان الغزِّي

*• تعثرتُ بحجر الحياة يوم 2/10/1978
*• صادقتُ ملائكة الشعر قبل شياطينه منذ عام 1997 ، وما زلتُ وفياً لصداقتهم
*
لطّختُ بعض الصحف والمواقع الألكترونية بهواجسي وتخاريفي
أكبر حماقاتي هي كوني مهندساً منذ عام 2002
أعمل حالياً مهندساً مدنياً في دوائر الدولة

*• صدرت لي مجموعة شعرية بعنوان : نبوءات هدهد بلقيس عن دار الينابيع في سوريا / 2010

*• ساهمتُ بقصيدتين في ديوان (قربان الحرية) الذي طبع قبل سنين .

*• عضو إتحاد الأدباء والكتاب في ذي قار
• عضو إتحاد الشعراء وكتاب الأدب الشعبي / المقر العام
*• أنجزتُ مجموعة شعرية جديدة بعنوان ( قناديل .. في عتمة البحر) وقد سلكتْ درباً وردياً .. لذلك سأؤجل طباعتها ريثما يذبل الورد

*• أعمل على تجهيز مجموعة شعرية بعنوان ( تسابيح .. في ملكوت الشهادة) للطباعة

*• شاركتُ في بعض الأمسيات والندوات ، وحصلت على بعض الأوراق الملونة يسمونها (شهادات تقديرية) لا أعرف ما فائدتها ؟

*• أتذوق الجمال .. ولا سيما إذا كان قصة أو رواية .. مولع بالمقامات الأدبية ، أذوبُ في الموسيقى واللوحات الفنية ، أما الشعر فهو جنوني

*• لم أتأثر بشاعر .. أقرأُ كثيراً لنزار والجواهري والسياب وشوقي والبارودي ، أحرص على أقرأ لكلّ الشعراء .. وفعلتُ من ذلك الكثير

*• شعرائي المفضلون أربعة : النابغة الذبياني (جاهلي) والمتنبي (عباسي) وإيليا أبو ماضي (مهجري) وأجود مجبل (معاصر
أعمل على إنجاز بعض الكتب ، أسال التوفيق لإتمامها .

مصنف في : سيرة ذاتية

مجموع الردود 3 على “الشاعر شاكر ريكان الغزِّي”

  1. مريم علي قال:

    حرفٌ يستحق القراءة
    وقلمٌ ينال كلّ التقدير
    وسيرةٌ تفوح منها رائحة الجدّ والإبداع والتميّز

  2. شاكر الغزي قال:

    شكراً لذوقك يا مريم

  3. عبير عبد الواحد قال:

    كل التوفيق ..كل التألق
    أتمناه لك يا سندباد الشعر وفارس الكلمات
    دمتَ بخير ومودة

أضف تعليق