أنت غير مسجل في ملتقى الحكايا الأدبي . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 
الصفحة الرئيسية التعليمات سجل نفسك عضواً في الحكايا أحدث المواضيع والمشاركات الحكايا على الفيس بوك الحكايا على تويتر البحث في الملتقى الأرشيف مجموعات الأعضاء في الحكايا محافظ الصور للأعضاء التقويم مركز الحكايا لرفع الملفات والصور لوحة التحكم والملف الشخصي الإتصال بنا تسجيل خروجك من الملتقى
روّاد الحكايا
  عبدالكريم الياسري      ناجي بن داود الحرز      أمير بولص ابراهيم      د. محمد فؤاد منصور      بهجت الغباري      أحمد عبدالرحمن جنيدو      محمد إبراهيم عياش      محمد إقبال حسن بلّو      زكي إبراهيم علي السالم      محمد عزوز      جوتيار تمر صديق       أحمد حسن محمد      القاصة إيمان الدرع      يعقوب شيحا       محمد الجنوبي       صلاح الدين أبو لاوي      شفيع مرتضى      خالد صبر سالم      إبراهيم أحمد شكارنه      إبتسام تريسي      هزار طباخ      تسنيم يحيى الحبيب      محاسن سبع العرب      مهند حسن الشاوي      خليف محفوظ      عيسى عماد الدين عيسى      اسماعيل الصياح      عماد تريسي      دريد زينو      عطاء محمد حسين العبادي      زينل محمد الصوفي      رائد الجشي      حسن ابراهيم سمعون      سارة نحّاس      عمران العميري      عقيل اللواتي      نادية الملاح      زهير هدلة      رفعت ألفي رزق      زينـة عادل      علي أحمد      سيلفا حنا      محمود محمد الدالي      أحمد محمد القزلي      عايدة بدر      أ.د. عبدالعزيز غوردو      حسن علي عبدالله المبارك      ابراهيم عبدالمعطي داوود      خالد البار العلوي      دينا سعيد عاصم      خالد ابراهيم محمد حسن      حسين محمد سليمان حرفوش      محمد أحمد خليفة      سمير سنكري      ثائر الحيالي      محمد فتحي المقداد      بكر محروس      مريم علي      همسة يونس      ماجد الملاذي      محسن رشاد أبو بكر      شاكر ريكان الغزِّي      سالم الرميضي      أشرف محمد نبوي      أمل الفرج      علي عبود المناع      فريد عبد الله النمر      هبة ماردين      ماهين شيخاني      نجلاء الرسول      علاء حسين الأديب      نبيلة حمد      مقبولة عبد الحليم      ريما الخاني      عواد الشقاقي      عبد الله النفاخ      صبحي سالم ياسين      صلاح أبو شنب      حسين ليشوري      ابراهيم سعيد الجاف      عبدالرحمن أبوراس      محمود الضميدي      عبدالناصر النادي      مصطفى السنجاري      عبدالرحيم الحمصي      منار عبدالرزاق القيسي      ابعث لنا سيرتك الذاتية      ابعث لنا سيرتك الذاتية

العودة   ملتقى الحكايا الأدبي > حَكَايَا أدبيّة > مَطَرُ الرُّوحْ

مَطَرُ الرُّوحْ فَصِيْحٌ .. مُقَيَّدٌ .. بِـ قَافِيَـة .

آخر 10 مشاركات قراءة فى كتاب أحلى مكان للمتنزهين (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       قراءة فى كتاب اقتراح لإحياء القروض الحسنة (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       نقد كتاب مسألة في شرح خبر (إن حديثنا صعب مستصعب) (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       قراءة فى كتاب حكم تنفيذ القصاص والإعدام بالوسائل الحديثة (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       قراءة فى كتاب اقتراح في تدريس الفقه (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       قراءة في خطبة ( المرأة وقيادة السيارة ) (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       نقد كتاب أحكام الغنائم في واقعنا المعاصر (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       نقد كتاب أصناف الناس في القرآن (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )       الحي والميت (الكاتـب : ابراهيم امين مؤمن - آخر مشاركة : ابراهيم امين مؤمن - مشاركات : 0 - )       قراءة فى كتاب التفسير الموضوعي لكلمة التقوى في القرآن الكريم (الكاتـب : رضا البطاوى - آخر مشاركة : رضا البطاوى - مشاركات : 0 - )      
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next

عامر الصالح
الصورة الرمزية عامر الصالح
شاعر / سوريا
رقم العضوية : 1125
الإنتساب : Jul 2009
الدولة : سوريا
العمر : 38
المشاركات : 277
بمعدل : 0.06 يوميا

عامر الصالح غير متصل عرض البوم صور عامر الصالح



  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : عامر الصالح المنتدى : مَطَرُ الرُّوحْ
افتراضي
قديم بتاريخ : 07/08/2021 الساعة : 11:51 PM

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء الموسوي مشاهدة المشاركة

أخي الشاعر عامر الصالح
تحية طيبة لك ...
أعلم بأني تأخرت ...
ولكني وعدت بالعودة لهذه القصيدة
في تعليق لي على قصيدة لك قبل عامين ونيّف
والآن أعلق فلربما لا تسنح الفرصة في وقت آخر .
قصيدتك تتناول قضية اجتماعية شائكة
أعتقد أن أساس المشكلة عائد لمنظومتنا
الاجتماعية ككل وهي لا تقتصر على عقلية الرجل
بحد ذاته ولا تقف عنده فأحيانًا يكون الأهل هم أساس
رؤيته هذه تجاه "المرأة المطلّقة" وهم من يغذّون هذه
الرؤية الخاطئة لديه ...
وفي الحقيقة هو موروث ثقافي خاطئ كانت له
جذوره عند العرب منذ القدم حتى إن أحدهم أنشد ذلك شعرًا :
لا تنكحنَّ عجوزًا أو مطلقةً
ولا يسوقنّها في حبلكَ القَدرُ
وإن أتوكَ فقالوا إنّها نَصفٌ
فإنّ أطيبَ نِصفيْها الذي غبرا!
أعتقد أن النظر للمرأة بهذا المنظار خلاف الكامل والسمو الإنساني
حتى لو كان من رجل عازب في ريعان شبابه .
فالمرأة كيان إنساني كما الرجل تمامًا وعليه لا يوجد مسوّغ للنظر
إلى جنبتها الأنثوية على أساس أنها الممثل لكيانها كله!
وشخصيًّا لا أتوافق مع من ينظر للمرأة المطلّقة نظرة نقص بداعي
قضاء قسط من حياتها مع رجل حصل بينها وبينه الطلاق ...
فكما أن الرجل المطلّق أو المعدّد يتزوج من المرأة العزباء البكر
ولا يُعاب عليه ذلك ...
فإن للمرأة المطلّقة أو المتوفّى زوجها أن تتزوّج الرجل الأعزب
ولا يُعاب عليها ذلك ... لا فرق أبدًا.
فالعلاقة بين الرجل والمرأة هي علاقة إنسانية تكاملية وليست علاقة
غرائزية حتى نضيّق إطارها بتحولات فسيولوجية تطرأ على أيٍّ منهما
على امتداد مراحلهما العمرية .
ومن الجانب النفسي فالدراسات تشير إلى أن المرأة المطلقة أو المتوفّى
زوجها حينما تفكّر بالارتباط مع رجل فإنها تفكّر به للحب بشكل أكثر
تركيزًا منه عند غالبية النساء العازبات ما يعني أن شعورها العاطفي سيكون
أصدق وأعمق نتيجة خوضها لتجربة زوجية أكسبتها خبرة بشخصية الرجل
لذا لن تخوض تجربة زوجية ثانية مع رجل إلا حينما تجد فيه المزايا
التي كانت تفتقدها في شخصية الرجل المطلّق أو المتوفى
وشخصيًا أعتقد بأن امرأة مطلّقة تقدّس معنى الحياة الزوجية وتحفظ أسسها
وترعى ضوابطها خير مائة مرة من امرأة عزباء لا تلتزم حتى ببديهيات
العلاقة الإنسانية السليمة .
أما بالنسبة لتناولك لهذه القضية في المقطع الأول من
القصيدة فأعتقد أنه وإن كانت هنالك حالات موجودة
فإنها لا تمثل إلا عينة قليلة في مجتمعاتنا أمام الحالة
العامة وهي الحالة المتعففة .
وعليه فحلُّ المشكلة أو التخفيض منها يعتمد على المستوى التوعوي
والثقافي لدى كل أسرة باعتبار أنها تمثل المنظومة الفكرية والثقافية
الأولى للرجل ابتداء من مرحلة الطفولة إلى ما بعدها وهذا لا يعني
أن الرجل ليس بإمكانه تمثيل ذاته التي يرى فيها كماله الإنساني حتى
لو كان ذلك على حساب تغاضيه عن موروثه الثقافي الأسري فيما
يخص هذه القضية وما شاكلها وعدم الأخذ به ولو جعله ذلك محل
نظر من بعض أفراد المجتمع ـ سلبًا أو إيجابًا ـ .
تقبل مروري المتواضع في واحة قصيدك الراقي
شكرًا لك ...
ودمت بكل خير
مودتي وفائق تقديري .
سيدي العزيز
إنه الزمن ، من الغريب أن تعود إلى نصي بعد عامين ونصف ومن الأغرب أن أعود إليكما بعد عشر سنين.
ربما هنا في هذه اللحظة عليّ أن أشكر للقائمين على الموقع حفاظهم على إرثنا وعلى ذاكرتنا بعد أن كدنا نفقدها.
أرجو أن تكون بخير


رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الملتقى مشاركات آخر مشاركة
امرأةٌ منبوذة... ناديةالملاح شَـذَرَاتٌ مَنْثُورَة 22 11/04/2009 12:52 AM


الساعة الآن 03:36 PM.